جمعية آباء و أمهات و أولياء تلامذة ثانوية سد بين الويدان

أهلا و سهلا بك يا زائر في منتدى جمعية آباء و أمهات و أولياء تلامذة ثانوية سد بين الويدان
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإمبريالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salim-10
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر عدد الرسائل : 13
العمر : 26
البلد : maroc
العمل : تلميذ
تاريخ التسجيل : 31/12/2008

مُساهمةموضوع: الإمبريالية   الأحد يناير 04, 2009 7:31 am

الإمبريالية

الإمبريالية Imperialism هي سياسة تهدف إلى فرض سيطرة
الدولة ومد نفوذها إلى أراضي غيرها من الدول. تتم هذه السيطرة في الغالب
بطرق عسكرية، وتسمى هذه السياسة أيضا بالسياسة التوسعية. وهي تهدف أساسا
للحفاظ على الإمبراطورية، عن طريق إيجاد أسواق جديدة لصادرات الدولة،
والحصول على مصادر رخيصة للعمالة والمواد الخام والطاقة. كما تهدف إلى
إعلاء المكانة السياسية والاستراتيجية للإمبراطورية. كما تطلق الإمبريالية
أيضا على السياسات التي تهدف إلى وجود مستعمرات للدولة خارج أراضيها، بغض
النظر عن كون هذه الدولة إمبراطورية أم لا. ويستخدم الماركسيون هذا
المصطلح كما عرّفه "لينين" على أنه "المرحلة العليا للرأسمالية". وبالرغم
من أن النظريات الماركسية تعتبر الإمبريالية عملا تقوم به الدول
الرأسمالية الغنية، إلا أن البعض يرى أن الاتحاد السوفيتي السابق كان
يمارس نوعا من الإمبريالية الاجتماعية على دول الكتلة الشرقية والدول
الأخرى القريبة.




إمبريالية ليه؟
ومن أهم دوافع الإمبريالية، كون الدول الصناعية تنتج
سلعًا صناعية أكثر مما تحتاج، أو مما يستطيع شعبها شراءه لذا فإن
المستعمرات تصبح سوقًا للسلع الراكدة، كما يمكن أن تقدم أراضي رخيصة ومواد
خام نادرة، وبالتالي فرصًا لاستثمار فائض رأس المال. كما تمثل
الاستراتيجية العسكرية سببا مهما آخر، فمنذ قديم الأزل تقوم الدول القوية
بالاستيلاء على الأراضي المجاورة للدولة لتحمي نفسها من الهجوم الخارجي.
كما أن إقامة المستوطنات والمستعمرات خارج الدولة يسهل تقديم الخدمات
للأسطول البحري والسفن التجارية. سبب مهم آخر لانتشار الإمبريالية هو
تعاظم الشعور القومي الوطني، حيث تشعر الشعوب أن عظمة أوطانها تقاس بمساحة
أراضيها، بالإضافة إلى انتشار فكرة أن الشعوب الآسيوية والإفريقية هي شعوب
وضيعة تحتاج لمن يحكمها ويرشدها إلى طريق الحضارة.


ربما كانت الإمبراطورية المصرية القديمة هي أولى الإمبراطوريات في التاريخ، يليها الإمبراطورية التي بناها
الأشوريون، ثم البابليون والفرس والرومان. ووقت ميلاد المسيح كانت
الإمبراطورية الرومانية تمتد من آسيا الصغرى إلى بريطانيا، وكانت تهيمن
على معظم العالم المعروف في ذلك الوقت، واستمرت حتى القرن الخامس
الميلادي، حين تحطم الجزء الغربي منها بينما استمر الجزء الشرقي ممثلا في
الإمبراطورية البيزنطية، حتى عام 1453 حيث سقطت بيزنطة في يد الأتراك
العثمانيين، الذين بنوا بدورهم دولة قوية كانت تضم أجزاءً من الشرق الأوسط
وجنوب شرق أوروبا وشمال إفريقيا. أما الجزء الغربي من الإمبراطورية فقد
نفخت فيه الروح اسميًا فقط، بالإمبراطورية الرومانية المقدسة التي حَكمت
معظم وسط أوروبا من 962 ـ1802. بعدها ظهر المغول كقوة عظمى في القرن
الثالث عشر الميلادي، وامتدت إمبراطوريتهم من جنوب شرق آسيا حتى شرق
أوروبا.


إمبريالية كمان وكمان.....
فيما بين القرنين الخامس عشر والسادس عشر، بدأت الدول
الأوروبية في تكوين الإمبراطوريات. فظهرت البرتغال آنذاك كإمبراطورية
تسيطر على شواطئ المحيط الهندي وشواطئ جنوب شرق آسيا. ثم أسَّست إسبانيا
مستعمرات في أمريكا اللاتينية وجنوب الولايات المتحدة. وبحلول القرن
الثامن عشر، كان البريطانيون والفرنسيون والهولنديون قد استعمروا معظم
أمريكا الشمالية. كما سيطر الهولنديون على إندونيسيا، أما البريطانيون فقد
سيطروا على الهند والخليج العربي ومصر والسودان وأستراليا ونيوزيلاندا
وأجزاء من أمريكا الشمالية.

يطلق على الفترة التي تبدأ من نهاية القرن التاسع عشر الميلادي عصر
الإمبريالية. فخلال تلك الحقبة، كانت كل من بلجيكا وفرنسا وألمانيا
وبريطانيا وإيطاليا والبرتغال وإسبانيا قد اقتسمت معظم إفريقيا.كما أن
الدول الأوروبية احتلت مناطق شاسعة من جنوب شرق آسيا وجزر جنوب المحيط
الهادي. وكان التنافس حادًا بين الدول الأوروبية من أجل المستعمرات
والتجارة الخارجية، وأثّر ذلك في توتر العلاقات الدولية. وقاد هذا التوتر
إلى الحرب العالمية الأولى التي بدأت عام 1914.

ومع وصول أدولف هتلر إلى الحكم في ألمانيا خلال ثلاثينيات القرن العشرين،
بدأت ألمانيا برنامجًا إمبرياليا من أجل التوسع في أوروبا وحصلت على أراضٍ
عن طريق المفاوضات وعن طريق الاحتلال العسكري. وفي آسيا، كانت اليابان قد
ضمّت مَنشوريا إليها، ودخلت حربا ضد الصين. وخلال فترة وجيزة كان لليابان
إمبراطورية ضخمة في المحيط الهادئ، كما كانت ألمانيا تحتل معظم أوروبا
وشمالي إفريقيا. ومع خسارة ألمانيا واليابان الحرب العالمية الثانية عام
1945، فإنهما خسرتا أيضًا مستعمراتهما الخارجية.

في الخمسينيات كانت حركة الاستعمار الضخمة قد انتهت، فقد كانت معظم الدول
الأوروبية تُعاني من آثار الحرب العالمية الثانية، ولم يكن لديها ما يكفي
من المال أو الطموح لحكم مستعمرات تبعد عنها آلاف الكيلومترات. وبالإضافة
إلى ذلك فقد كانت شعوب المستعمرات تطالب وتلحّ في الحصول على استقلالها.
واليوم لا يوجد سوى بعض المستعمرات المتفرقة على شكل جزر في البحر
الكاريبي والمحيط الهادي. ولكن الولايات المتحدة وبعض الدول الكبرى تعطي
مساعدات اقتصادية وعسكرية لمستعمراتها السابقة. ويقول بعض الساسة إن هذه
المساعدات ليست إلا نوعا من الإمبريالية لأنها تقود إلى التحكم في سياسات
واقتصاد تلك البلدان. ومع انهيار الاتحاد السوفيتي وصعود نجم الولايات
المتحدة كقوة عالمية وحيدة، فإن الأعمال الإمبريالية في العالم صارت شبه
مقصورة على الولايات المتحدة. وكانت آخر الأعمال الإمبريالية للولايات
المتحدة قيامها بغزو أفغانستان (2001) وغزو العراق (2003).

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الإمبريالية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمعية آباء و أمهات و أولياء تلامذة ثانوية سد بين الويدان :: فضاء خاص بأعضاء المنتدى :: دروس و معلومات لفائدة التلاميذ-
انتقل الى: